Deal of the day

اليوم العالمي للوالدين ..تحيه اجلال واحتفاء بحديقه الطفل

في اليوم العالمي للوالدين.. احتفالية في متحف الطفل تحية وحب ووفاء للوالدين ”

كتبت د. إيمي حسين

وفاءآ  للوالدين الذين وهبوا لكل مولود خلق علي وجه الكره الارضيه الحياه وتقديرآ منا الي العطاء المتفاني من كل ابوين كافحوا ورفعوا اولادهم الي عنان السماء

تحتفل جمعية مصر الجديدة برئاسة الدكتور نبيل حلمى ،

الجمعة الموافق 11 يونيو، باليوم العالمى للوالدين الذى اقرته منظمة الامم المتحدة عام 2012 ، بأتخاذ الاول من يونيو من كل عام يوم عالمى للوالدين والذى يعد فرصة لتكريم الآباء والأمهات في جميع أنحاء العالم لالتزامهم بنكران الذات من أجل أطفالهم وتضحياتهم مدى الحياة لتعزيز هذه العلاقة، فهما اللبنة الأساسية لأي أسرة مستقرة في أي مجتمع.

قال الدكتور نبيل حلمى ، رئيس مجلس ادارة جمعية مصر الجديدة ان الاحتفالية التى تنظمها الجمعية في مركز الطفل للحضارة والابداع “متحف الطفل” هى بمثابة تثمين لدور الوالدين في تربية الاطفال بطريقة سليمة وصحيحة توفر لهم حياة هادئة وآمنة ومتوازنة وناجحة .

واكد على ان الآباء هم منارة لحياة الأطفال، يضعون الأساس لهم ويغذونهم ويزودونهم بالمهارات الضرورية طوال الحياة، يحمونهم ويقدمون تضحيات لا حصر لها لضمان نموهم ، وهم أيضًا المعلمون الأولون وأصحاب أول تفاعل بشري يتعرض له الطفل.

واشار حلمى ، في اليوم العالمي للوالدين يعبر الابناء عن امتنانهم وحبهم لوالديهم ويقدمون لهم كل عبارات التقدير والوفاء والاحترام .

الدكتور اسامة عبدالوارث مدير مركز الطفل للحضارة والابداع “متحف الطفل” ، بين أهمية دور الأسرة باعتبارها مركز القلب في الحياة الاجتماعية والنفسية لتوفير الرعاية ومتطلبات أطفالها وشبابها وتثقيفهم وتعليمهم فنون الحياة الاجتماعية .

مشيرا الى انه من هذا المنطلق ينظم متحف الطفل اعتبارا من الرابعة من عصر يوم الجمعة القادم ولمدة 3 ساعات يوم ترفيهي آسري يشمل عدد من الأنشطة والورش الفنية والألعاب التفاعلية التي يشارك فيها الوالدين أطفالهم، إلي جانب مجموعة من المسابقات الرياضية والأسئلة المعرفية التي يتنافس فيها الأسر المشاركة فى الفاعلية ، كما يشمل فقره فنية DJ + animation team

مؤكدا على ان الاحتفالية تنظم بحديقة مركز الطفل للحضارة والإبداع (متحف الطفل) مع إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازيه للوقايه من فيروس كورونا المستجد .

تاريخ اليوم العالمي للوالدين
خلال الثمانينيات، بدأت الأمم المتحدة في التركيز على القضايا المتعلقة بالأسرة، وكيف تتفرع الرفاه العاطفي والعقلي للطفل إلى مجالات أخرى من التطور على نطاق واسع.

في 9 ديسمبر (كانون الأول) 1989. أصدرت الجمعية العامة قراراً أعلن عام 1994 السنة الدولية للأسرة. وفي قرار آخر صدر عام 1993. تم تحديد يوم 15 مايو (أيار) كيوم الاحتفال باليوم الدولي للأسر كل عام.

وفي 17 سبتمبر (أيلول) 2012، أعلنت الأمم المتحدة 1 يونيو كيوم الاحتفال باليوم العالمي للوالدين.

ويهدف اليوم إلى تحفيز الوعي بأهمية الأبوة ودورها في توفير الحماية والأدوات اللازمة للنمو الإيجابي لدى الأطفال.

لإنماء جيل راقي نثقف واعد يحمل مسؤليه بلده ونفسه لتغير افضل احياه ارقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TVs and Audio Category