Deal of the day

ماهو معني كلمه “”اغتصاب”” وهل الزوج يحاسب علي اغتصاب زوجته شرعآ ام قانونآ؟ الاجابه ستزهلك !

 كتبت د. إيمي حسين

نقطة مهمة  فارقه بين  ما يسمي باغتصاب الزوجة المتداول حتي لا تختلط الأمور ببعضها وبين  كلمة أغتصاب

في الأصل لها معنين الأول و هو المعني القانوني

الذي يشكل جريمة تصل عقوبتة إلي السجن المؤبد و احيانا الأعدام و هو جماع امرأة بغير ارادتها رغماً عنها و القانون حدد فروق جوهرية بين الاغتصاب و هتك العرض و التحرش

لكن نضع جانبآ الوضع الاول ….

موضوعنا المعني التاني… و هو المعني العام في اللغة العربية و هو أخذ شيء عنوة أو بالأكراه

القانون حين  ركز علي المعني القانوني ده كرمال يحمي المجتمع من ضعاف النفوس

لأنة في المعني الثاني العام الذي ينطبق علي جماع الزوجة بغير رضاها لم يهتم بة أو يشرع لة عقوبة لأن بالأصل هو واجب  من واجباتة”الزوج” حمايتها

و الشريعة حكمت ان المعاشرة تكون بالمودة و الرحمة طيب يعني اية

هقولك يعني هل كلمة اغتصاب تنطبق علي الزوجة لو كان الجماع بغير رضاها ؟

الأجابة ..نعم  لكن ينطبق عليها معني الكلمة فقط بدون وقوع جريمة

طيب كيف ؟     أيوة لأن بوقوع عقد الزواج هي اصبحت حق شرعي للزوج فالعقد انتفي معه  فقط العقوبة وليس معني الكلمة

هتقولي طيب دا هي “الزوجه” من حقي و حلالي و كل الكلام دا

هقولك الشريعة بردو حكمت علي المرأة الممتنعة عن ممارسه الحقوق الشرعية للزوج …بل واعطته احقيه التعدديه ايضآ

فلا يجوز ان نخلط  المفاهيم ببعضها لكن في المجمل و الطبيعي و الأنساني إن الرجل ممكن أن يحترم ذاتة ويرتقي بها

ولو اشتهته نفسة إن يقدر يجامع زوجتة بغير رضاها و شعر بسعادة في ذلك فهو انتفي صفة من صفاتة البشرية حتي لم يرتقي للصفة الحيوانيه

وهذا لا يعني اننا نقود حمله عصيان  السيدات علي الرجال

أو ان المرأه  تقدر تقايض الراجل من نقطة ضعفة او من حقة البشري

هقولك بردو لا لأن الست لو عاصية و ممتنعة عن زوجها هي كدا خرجت أساسا عن مقتضيات عقد الزواج  المبرم  بينهم و ترتكب اثم عظيم

لذلك إن لم يستطيع الرجل بث الطمأنينة  في نفس زوجته ومداعبة زوجتة و فرض عليها طاعتة بالمودة و الرحمة متل ما امرنا الله

الكثير يفهم القوامة خطأ !

تستطيع ان تأثر امرأتك بالحنان ..بالحب فقط و ليس بشدة العنف و الشذوذ واللعب علي كلمه “حقي”باسم الرجوله

علية ان يحترم رجولتة و ينفصل عنها أهون من يضع انسانيتة في حرج مروع

الموضوع باكمله  يندرج تحت مظلة أحكام الشريعة و ليس القانون و بمدي استمرارية المعيشة بينهم  من عدمة ..فكلما ذاد الحنو في المعاشره  ذادت الالفه وتفانت المرأه في اسعاد الزوج

حق المرأه في الاكتفاء والوصول الي النشوه في العلاقه الحميميه “الجنسيه” وقد الجماع لهو سبب قوي في اقامه علاقه اسريه سليمه مترابطه .

عزيزي الرجل لو امتلكت أدوات حقيقيه مؤثره في وجدان زوجتك لن تحتاج لأغتصاب لحظات ساقطه قد تكون قانونيه ولكن في شرع زوجتك والمجتمع  هي اغتصاب للرقي والتحضر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TVs and Audio Category