Deal of the day

الأهلي في طريقه لإقتناص النجمة العاشرة

 

تقرير : محمد عبد الرحيم 

بات النادي الأهلي المصري على بعد خطوة لنيل واقتناص النجمة العاشرة في تاريخه المرصع بالذهب و البطولات  ،وذلك خلال المقابلة المرتقبة والتي تجمعه بـ ” كايزر تشيفز “الجنوب أفريقي في نهائي دوري أبطال أفريقيا لعام 2021 ،المزعم إقامته في دولة المغرب الشقيقة غداً السبت الموافق 17 من يوليو الجاري .

وقد يعتقد البعض بسهولة مهمة المارد الاحمر خلال تلك المواجهة التي تنتظرها الجماهير العاشقة للأهلي المصري حول العالم مقارنة بالمنافسين الذين واجهوا المارد الأحمر في النهائيات السابقة ،على اعتبار أن فريق” كايزر “أضعفهم وأن الكأس صار مضمون في خزائن الأهلي ،ولكن كما هو معروف عن الساحرة المستديرة ، أن الكرة لا تعترف بالتاريخ والإمكانيات ، فكم من فرق مغمورة وأقل شهرة صنعت لنفسها المجد و فازت على عمالقة الكرة في العالم ،فالكرة لا تعترف سوى بالجد والعرق والمثابرة والإصرار داخل المستطيل الأخضر والاستعداد الجيد واحترام الخصم وعدم الاستهانة به ، فلاعبي الأهلي مطالبين بتحمل المسؤولية وأخذ الأمر على محمل الجد والأ يتسرب الغرور إلى أنفسهم والتركيز طوال شوطي المباراة خاصة من الشناوي حارس عرين الأهلي وخط الدفاع ؛لأن أي غفوة خلال المباراة قد تكلف الأهلي ضياع لقب وبطولة يعشقها منذ سنوات .

فمعظمنا شاهد مباراة الذهاب بين الوداد المغربي و كايزر في دور قبل النهائي بالمغرب ، حيث تسيد الوداد المباراة بأكملها ومن هجمة مرتدة ويتيمة استطاع كايزر تسجيل هدف الفوز بالمباراة وسط ذهول الجماهير المغربية وكان التعادل السلبي بينهما في مباراة العودة في جنوب أفريقيا و بذلك استطاع كايزر من الإطاحة بالوداد من البطولة ليصل لنهائي البطولة لأول مرة في تاريخه ،و يلاقي على أثرها  الأهلي في النهائي ، محققاً بذلك مفاجأة من العيار الثقيل ، و هنا يتبادر للأذهان تساؤل هل من المحتمل أن يتكرر نفس السيناريو مع الأهلي في المباراة النهائية ؟،ويفقد المارد الأحمر لقب غالي، ويخسر زعامة أفريقيا والغياب عن التواجد وسط الكبار في بطولة العالم للأندية ،أم أن لاعبي الأهلي بروح الفانلة الحمراء لهم رأي أخر ،؟بعدم التنازل عن عرش أفريقيا والوصول للعالمية ،وتحقيق مركز متقدم في بطولة العالم للأندية ، حيث أصبح الأهلي من المشاركين فيها بصفة شبة دائمة  وحقق في النسخة السابقة المركز الثالث و الميدالية البرونزية ،و الساعات القادمة كفيلة بالإجابة على هذا التساؤل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TVs and Audio Category