Deal of the day

ماهو مفهوم الزيجات الجنسيه البحته وهل الثراء الفاحش اداه من ادواتها ؟! وقعت بالفخ صاحبه الصوت العذب

 

كتبت د. إيمي حسين

 

في مجتمعاتنا العربيه كثيرات يتزوجن من غير جنسيتهن  ، البعض يحفظ العرض ويرعي الخبز والملح

والبعض يكون كما نري الان  واصحاب المال والنفوز يكملون ثرائهم بما يسمي  الزيجات الجنسية ،

واذا تابعت الحكايه راح تلتقي كل متناقدات المنظومه الاعلاميه مجسده علي الشاشه

وقبل ان اشرح او اوضح …حابه اضيف ان …أ…ب   اعلام ان يكون الاعلامي محايد …واضح …مترفع عن كل ماينظرج تحت اي بند من بنود المصالح

النفاق والاعلام الاسود لا يصنع رقي او تقدم

وعن تلك الحلقه اقل ما يطلق عنها حلقة المتناقضات

ثلاثة من ضحايا السوشيال ميديا أو حسما للخلاف ، قضاياهم الشخصية معروضه علي السوشيال ميديا سواء بالحق أو بالباطل جاءت بحلقة واحدة

محمد رمضان
آمال ماهر
رانيا يوسف

وكان علاج الثلاث حالات مختلفة تماما ومن نفس البرنامج ، ومن نفس مقدم البرنامج ،

والغريب أن كلام رانيا يوسف عن نفسها كان يعتبر دفاع عن رمضان لو قبلنا منطق الفنانة رانيا ، لكن قاطعها مقدم الحكاية ولم تسترسل عن ظلم الميديا للمشاهير ،،

فلما كل هذا الغل والحقد علي “محمد رمضان” ام يكن اشرف ابو اليسر مشارك مع رمضان بنفس الخطأ

بل الكثييرين يعتره هو المخطأ الاول بأعتبار انه يعلم قواعد مهنته اكثر من رمضان !!!

والموضوع الأهم الذي شغل الميديا أكثر وأكثر من رانيا ورمضان

هو موضوع آمال ماهر ،

عمرو كا المعتاد وكما نشره اصحاب الآراء علي صفحاتهم بالنص ….الساعه الرولكس لها مفعول السحر…المالح تتصالح …هذه شخصيه تطبل للي بيأكله

أما بالنسبه للمظلومه المهضوم حقها “امال ماهر”تجاهل هذا الموضوع ومن جانب آخر نصر الطرف المعادي لآمال ماهر بعرضه برومو مسرحية لشريهان,

ذبحها بسكين بارد كعادته لان المصلحه مع يااللي خزينته عمرانه

وكالعادة وصلة مديح بفخر للشيخ تركي آل الشيخ المنقذ للدراما والفن والكورة في مصر ، يتحدث عنه وكأنه نزل علي مصر بالرعاية السماوية

وتجاهل قضية آمال ماهر تماما وصب لعناته علي رمضان واستضاف رانيا يوسف للدفاع عن نفسها . ،

تعجبت له لأن الثلاث حالات وردت في حلقة واحدة .. وأعتقد أن لو كانت هذه التناقضات بحلقات منفصلة كانت تمر مرور الكرام ،،

لكن لما العجب وهو رجل كل العصور …يجيد الرقص علي جيف ممن لم يكن له معه مصلحه

ويرقص ويطبل لمن لولي نعمته حيثما كان واينما كان حتي ولو علي حساب عقول طامعه في نزاهه الاعلام الراقي ومصداقيته

الي متي والي اين يطلق العنان لمثل هذه النمازج الاعلاميه الرخيصه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TVs and Audio Category