Deal of the day

وزيرة الصحة: نستهدف تطعيم 250 ألف من الفئات المستحقة بلقاح فيروس كورونا خلال الأسبوع الجاري

كتبت د إيمي حسين

خلال اجتماع عقدته لمتابعة سيرالعمل بالمستشفيات وحصول الفئات المستحقة على لقاح فيروس كورونا…

وزيرة الصحة: نستهدف تطعيم 250 ألف من الفئات المستحقة بلقاح فيروس كورونا خلال الأسبوع الجاري

وزيرة الصحة توجه بالتوسع في مراكز تلقي اللقاح بالمحافظات الأعلى في نسب التسجيل على الموقع الإلكتروني

وزيرة الصحة تراجع التقرير اليومي لمستشفيات العزل والفرز للاطمئنان على توافر جميع الخدمات المقدمة للمرضى

وزيرة الصحة تشدد على أهمية التطبيق الكامل لجميع نظم الصحة والسلامة المهنية بكافة المستشفيات

=================
عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا، اليوم السبت، مع قيادات الوزارة، ووكلاء وزارة الصحة بجميع محافظات الجمهورية، لمتابعة سيرالعمل بالمستشفيات وحصول الفئات المستحقة على لقاح فيروس كورونا المستجد، وذلك عبر تقنية “الكول كونفرانس”.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تابعت سير عملية حصول الأطقم الطبية والفئات المستحقة من المواطنين أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن على لقاح فيروس كورونا، كما راجعت شحنات اللقاحات التي يتم توزيعها على المراكز المخصصة لتلقي اللقاحات وذلك بعد إجراء التحاليل اللازمة لها بمعامل هيئة الدواء المصرية.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة وجهت بالتوسع في المراكز المخصصة لتلقي لقاح فيروس كورونا بالمحافظات التي بها معدلات تسجيل عالية من قبل المواطنين على الموقع الإلكتروني للحصول على اللقاح، مؤكدة أنه من المستهدف تطعيم 250 ألف من الأطقم الطبية والمواطنين من الفئات المستحقة بنهاية الأسبوع الجاري.

وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة راجعت خلال الاجتماع التقرير اليومي الذي يتم إعداده من قبل جميع المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا على مستوى الجمهورية،

لمتابعة سير العمل بها والاطمئان على تقديم الخدمة أفضل خدمة طبية للمرضى، موضحًا أن التقرير يشمل متابعة توافر الأكسجين الطبي والمتوسط اليومي للاستخدام، وكفاءة عمل شبكات الغازات وتدريب الأطقم الطبية على عملية إمداد المرضى بالأكسجين الطبي طبقًا للممارسات الإكلينيكية لبروتوكولات العلاج.

وتابع “مجاهد” أن التقرير يشمل أيضًا توافر مخزون كافِ من جميع الأدوية بما فيها أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا، وكذلك المستلزمات الوقائية، وسلامة جميع أجهزة الألكتروميكانيكك بالمستشفيات، وتدريب الأطقم الطبية على بروتوكولات التشخيص والعلاج للمرضى، بالإضافة إلى الحالة الصحية للمرضى المتواجدين بالرعايات المركزة وأجهزة التنفس الصناعي، وأسباب الوفيات، فضلاً عن متابعة حالات المرضى بالعزل المنزلي وما يتحويله إلى المستشفيات وحالتهم الصحية.

وذكر “مجاهد” أن الوزيرة شددت على أهمية التطبيق الكامل لجميع نظم الصحة والسلامة المهنية بكافة المستشفيات من خلال الصيانة الدورية لجميع المعدات والأجهزة أهمها طفايات الحريق والمصاعد الكهربائية، مما يساهم في تعزيز كفاءة العمل، والحفاظ على صحة وسلامة العاملين والمرضى بالمستشفيات.

هل تتوقف كورونا مع نهايه عام 2021 ؟  وهل اللقاح المخصص لكورونا سيكون هو القاضي علي كل الاعراض دون اي تأثيرات جانبيه بعد اخذ اللقاح في موعده ؟

وهل المتخوفين من القاح واعراضه وما إذا له من الاعراض المؤثره بالسلب علي كل المرضي ستتداعي ؟

اسئله كثيره تدور في كل المجتمعات والبلدان مابين مؤيد للقاح ومتخوف والله الشافي ..وخالص الدعوات للحكومات والوزرات الصحيه بشفاء عاجل وحياه امنه عن قريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

TVs and Audio Category